• SM
    مقاله مميزة ,, ونصائح جميله ,, شكرللمشاركه
    Feb 26, 2021
    Yaser Merza
  • مقال
    المقال جميل .. لذلك ندعوا أولياء الأمور بتخصيص أوقات للعب مع أبنائهم...
    Jun 13, 2020
    خليل موسى
ما هي السلبية؟ كيف يصبح الطفل سلبيا؟
ما هي السلبية؟ كيف يصبح الطفل سلبيا؟
Fadheela Moosa
Mar 04, 2021

منقول بتصرف من كتاب

التربية الناجحة: أطفال بلا مشكلات

محمود أبو فروة الرجبي

اللغة السلبية قاتلة بالنسبة للإنسان، فهي حسب الدراسات والأبحاث تقلل من الإنتاجية، وتجعل الإنسان يعيش في صراع داخلي مليء بالألم والحزن والكآبة، والطفل السلبي يخسر الكثير من فرص النجاح والتقدم والتطور في الحياة، ترى لماذا يحصل ذلك مع بعض أطفالنا؟

 

هناك أسباب كثيرة تجعل الطفل سلبياً، وأولها البيت، فالأجواء السلبية تصنع من طفلك سلبيا، والأجواء الإيجابية تفعل عكس ذلك، فالأم والأب قادران على صنع هذا الجو، ولو تطلب الأمر أن يضغطا على نفسيهما قليلاً.. حاولا أن تكونا إيجابيين، ولابد أن أطفالكما سيكونون كذلك.

هل يردد ابنك عبارات مثل: حظي سيئ، الدنيا سيئة، لا شيء جميل هنا؟ وإذا عرضت له شيئاً رائعاً، أو خرج في رحلة مدهشة، وسألته عن رأيه فيها، فإنه يقول لا بأس بها.

هل راقبت طفلك ووجدت أن بعض الكلمات والعبارات غير موجودة في قاموسه مثل: ممتاز، رائع، مدهش؟ بمعنى آخر أن طفلك غير متعود على أن يبدي دهشته، أو فرحه الشديد بالأشياء التي تحصل حوله.

ولعلك لاحظت أيضا ملامح الحزن على وجهه، وهو دائما غاضب، وربما لم تتمكن في معظم الأحيان من تفسير سبب هذا الحزن والغضب.

 

ترى ما هي السلبية؟ وكيف يصبح الطفل سلبياً؟

أولا يجب الإشارة إلى أن ما يحصل مع الطفل من هذه المشاعر هو في الغالب انعكاس لتربية البيت، فإذا كنت أب سلبي أو كنتِ أماً سلبية وتكرران مثل هذه العبارات ففي العادة سيقوم طفلك باستنساخ العبارات والمشاعر منكما، لذلك يجب أن يتحول كلا الوالدين إلى شخصيات إيجابية لينعكس ذلك على الطفل.

 

ماذا سيحصل لو أصبح طفلي سلبياً؟ هل فاتني القطار؟

الإجابة طبعا لا، غيّرا من تصرفاتكما، نريد للعائلة كلها أن تكون إيجابية، وتتصرف على هذا الأساس، فهناك حكمة تقول: الإنسان المتفائل يحول المصاعب إلى فرص، والسلبي يحول المصاعب إلى عقبات.

أيها الأب، أيتها الأم، الدنيا مليئة بالتحديات، ولا يمكن للإنسان أن يحقق إنجازاته بسهولة كبيرة، لذلك اعملا دائما على جعل معنوياتكما مرتفعة، وإذا تعثرتما في شيء حاولا مرة أخرى بطريقة مختلفة، ستصلان حتما إلى تحقيق أهدافكما.

أعط نموذجاً إيجابياً لطفلك، وحاول رسم ابتسامة دائمة على وجهك، وحدثوا الطفل عن الحياة، والتحديات التي تواجه أي إنسان، ازرعوا في الطفل الإصرار والتصميم والمحاولة لتحقيق الأهداف.

وبعدها، انتظر تحقيق الثمار الرائعة.

Leave your comment

check Product added to compare.